الأخبار

    ۲۰۱۷

ولي عهد الفجيرة يفتتح أعمال الملتقى الدولي الخامس للصخور الصناعية والتعدين


اختتم قسم البيئة والصحة و السلامة في مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية برنامجه التوعوي في تدابير الأمن و السلامة من الحرائق و الذي استمر على مدى اسبوعا كاملا و يندرج هذا البرنامج ضمن فعاليات ( مبادرة قراري ) البيئية .
و يهدف إلى تعزيز و نشر الوعي بين الموظفين و كيفية التصرف عند حدوث طارئ ما والحفاظ على أعلى مستويات الأمان في المؤسسة و خارجها بالاضافة إلى تأهيل وإعداد ورفع كفاءة موظفي المؤسسة في مجال إجراءات الأمن والسلامة والتوعية بالأخطار الجسيمة المترتبة على حوادث الحريق وكيفية الإخلاء الصحيحة .
و تناول البرنامج التوعوي كيفية استخدام أنواع طفايات الحرائق المختلفة و كيفية اتخاذ الإجراءات المناسبة لمكافحة الحرائق وأسبابها و تجهيز المعدات و ارشادهم إلى طريقة التعامل مع أي نوع من أنواع الحرائق بالاضافة إلى تعريفهم بالرقم الذي يمكنك الاتصال به في حالة الطوارئ و طريقة الإخلاء و نقاط التجمع من خلال الملصقات المعروضة .
و دعا قسم البيئة و الصحة والسلامة إلى التأكد من وجود مَخرجين مختلفين في مكان العمل حتى يمكن الخروج من أحدهما في حالة عدم إتاحة الآخر و التعامل بجدية مع جميع أجهزة الإنذار عن طريق مغادرة المبنى وانتظار التعليمات.
وقال سعادة المهندس علي قاسم المدير العام لمؤسسة الفجيرة إن المؤسسة أولت هذا الجانب جل اهتمامها و الذي يأتي ضمن استراتيجيتها وسياستها وتعمل على تعزيزه و جعله أسلوب حياة يتعايش معه الموظف في موقع عمله وفي بيته و الأماكن العامة ، كما وفرت كل الجوانب التي تعزز الأمن والسلامة في المؤسسة بما يدعم سبل العمل والإنتاج الآمن والمستقر ، مشيراً إلى حرص المؤسسة على سلامة موظفيها حيث تقوم بشكل دوري بحملة للكشف على معدات الأمن و السلامة والتي تشمل معدات الإنذار من الحريق ومعدات الإطفاء وحقائب الإسعافات الأولية .
ومن جانبها ذكرت الأستاذة موزة الزيودي - رئيس قسم البيئة و الصحة والسلامة في المؤسسة – أن ادارة القسم وضعت ملصقات على الحوائط في كافة الإدارات تشتمل على أسماء وصور وبيانات التواصل مع المسؤولين عن إطفاء الحرائق بكل إدارة بالإضافة إلى المنشورات التي توضح خطط إخلاء المبنى . كما نصحت الزيودي جميع المشاركين إلى ضرورة الالتزام باشتراطات الأمن والسلامة و استخدام معدات الإطفاء الأولية كعامل وقائي تحسباً لأي حريق يقع في أي لحظة و تحري الحيطة والحذر في جميع التوصيلات الكهربائية .