الأخبار

    ۲۰۱۷

اختتام فعاليات الملتقى الدولي الخامس للصخور والتعدين في الفجيرة


أوصى الملتقى الدولي الخامس للصخور الصناعية والتعدين بتشجيع ودعم الاستثمار في قطاع الصخور الصناعية والتعدين لزيادة وتنويع الصادرات العربية لهذا القطاع وتحسين القدرة على الابتكار في قطاع التعدين بفضل التعاون بين الباحثين والجامعات والمؤسسات ومنتجي المعادن .
ودعا الملتقى الذي استضافته مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية على مدى ثلاثة أيام في ختام فعالياته اليوم إلى وضع إستراتيجية البناء المستدام وتطوير صناعة مواد البناء من خلال سن تشريعات لترشيد استهلاك الطاقة والمياه وتوجيه الجامعات والمعاهد المهنية المتخصصة لإعداد واستحداث المناهج الدراسية والتطبيقية لتدريب الكفاءات والكوادر العاملة في قطاع التعدين.
كان الملتقى الذي أقيم برعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة تحت شعار “مواردنا خير لمستقبلنا” ..
قد حظي بمشاركة أكثر من 20 دولة عربية وأجنبية ناقشت 40 ورقة عمل فضلا عن أكثر من 25 مشاركا محليا ودوليا في أجنحة المعرض المصاحب .
ودعت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين إلى مواصلة تنظيم الندوات وورش العمل التي تهدف إلى الاستخدام الأمثل للصخور الصناعية ومواد الإنشاءات وتدريب الكوادر العربية العاملة في هذا المجال .. وأكدت أهمية الملتقى في دعم وتطوير واستغلال الصخور الصناعية بالشكل الأمثل.
وتقرر إقامة الدورة القادمة من الملتقى بإمارة الفجيرة في الربع الأول من 2018 نظرا للنجاح الذي حققه في دورته الخامسة وأكد المهندس علي قاسم مدير عام مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية دور الملتقى في دعم وتطوير الاستغلال الأمثل للصخور الصناعية وفي الختام كرم المهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة الجهات المشاركة في الملتقى والشخصيات المساهمة الفاعلة من خلال منحهم شهادات التقدير والدروع التذكارية تقديرا لجهودهم في إنجاح فعالياته.
من جانبهم رفع المشاركون برقيتي شكر وتقدير وامتنان لصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي على رعاية سموه أعمال ملتقى الفجيرة الدولي الخامس للصخور الصناعية والتعدين والمعرض المصاحب له .. وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة على افتتاحه .